المؤشرات
  • داو جونز 26,504.00 38.46 0.15 %
  • نازداك 7,987.32 33.44 0.42 %
  • إس اند بي 500 2,926.46 8.71 0.30 %
  • نايمكس 53.76 0.14 0.26 %
  • الذهب 1,348.80 14.50 1.07 %

«فيصل العمر» تعتزم إدراج أسهمها في البورصة خلال الربع الأول 2008

الوطن الكويتية - 10/12/2006

أكد عضو اتحاد ملاك العقار في الكويت فيصل فهد العمر على أن العقار في الكويت يعيش مرحلة الركود الجزئي بعد أن اتجه عدد كبير من مستثمري العقار إلى تهجير أموالهم وتوطينها في سوق الكويت للأوراق المالية حيث العائد الكبير والسريع في آن واحد، مؤكدا على أن نسبة العائد الذي يجود بها الاستثمار العقاري والمقدر بحوالي %12 لم تعد تناسب العوائد الكبيرة التي توفرها عمليات التداول في سوق الكويت للأوراق المالية ضمت دورة مالية متسارعة.

وفيما يتعلق بشركة فيصل العمر العقارية التي باتت في طريقها لتحويلها إلى مساهمة تمهيدا لإدراج أسهمها في البورصة في الربع الأول من العام 2008، قال العمر أن الشركة تتوقع زيادة عالية في الأرباح نهاية العام الحالي قد تصل إلى زيادة قدرها %35 عن أرباح العام الماضي مما عزز مركزها في الحصول على ثلاث قطع أراضي جديدة في قطر قدر قيمتها المالية بمبلغ وقدره 40 مليون ريال قطري.

وقد استحوذت الشركة على %50 من أسهم إحدى الشركات العالمية فضلا على حصولها على أربع بنايات قديمة لتحويلها إلى مجمعات سكنية «في منطقة حولي» وأخرى خدمية للمشاركة في تنمية المجتمع الكويتي.

وأكد العمر قائلا أن عوائل العقار سترتفع خلال الفترة المقبلة مستندا في ذلك على أن الكثير من الشركات العقارية التي انتهت من ميزانياتها ستتجه بقوة نحو الاستثمار العقاري داخليا لأنها تحقق أرباحا مالية حيث أن السوق يتجه مستقبلا إلى الارتفاع، مشيرا إلى أن دورة الارتفاع ستظهر بشكل مباشر في عام 2007 لكنها بشكل انتقائي وهو ما سيؤدي إلى تحسين مستوى أداء العقار في الكويت بدلا من هجرة الأموال العقارية نحو استثمارات أخرى فضلا عن ترقب الشركات العقارية لأية فرصة استثمارية تلوح في العاصمة بشكل تسابقي حتى وان تأخر موعد استغلالها لمرحلة لاحقة.

×