منع تجوال سيارات الأجرة والاكتفاء بخدمة الاتصال بعد 45 يوما

عكاظ - 07/12/2014

أكدت اللائحة الجديدة لسيارات الأجرة العامة والتي سيتم تطبيقها بعد 45 يوما، على منع تجوال سيارات الأجرة داخل المدن، كونها سيتم تزويدها بأحدث تقنيات الاتصال، بحيث يمكن لمن يرغب في الخدمة استدعاء سيارة أجرة بالاتصال على الشركة لتصله السيارة في موقعه.

وكشفت المصادر لـ«عكاظ» أن ذلك يأتي ضمن حزمة من الحلول المطروحة للحد من الاختناقات المرورية في المدن الرئيسة، مضيفة أنه لن يتم تجديد الترخيص لأي شركة أجرة عامة، إلا بعد التزامها بتطبيق ما جاء في اللائحة الجديدة، ومن أبرزه تركيب أجهزة تتبع ترتبط بمركز المعلومات الوطني التابع الوزارة الداخلية، واستخدام نظام الاتصال الصوتي أو عبر الإنترنت، وتوفير مركبة في كل شركة لخدمة ذوي الإعاقة ومستخدمي الكراسي المتحركة، وإيجاد زي موحد بسائقي السيارات، والاهتمام بالنظافة الشخصية.

وتضمنت اللائحة فرض غرامات على المخالفين للنظام تتراوح ما بين (500 و2000) ريال.

وقالت المصادر إن هناك لجنة من وزارة النقل سوف تتأكد من تطبيق اللائحة، لافتا إلى أنه سيتم تحديد مواقف لسيارات الأجرة في الرياض وجدة والدمام، وهو ما سيحد من تجوال مركبات الأجرة العامة.

يذكر أن من أبرز أسباب الازدحام في شوارع المدن الرئيسة تجوال مركبات الأجرة التي بلغ عددها في هذه المدن أكثر من 200 ألف سيارة، أغلبها يقودها وافدون، وكانت هناك مطالبات بتنظيم هذا القطاع وتطويره من حيث نوع الخدمة والجدوى والنظافة والسعر وحماية المستفيدين منه.

وعلمت «عكاظ» من مصدر مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني أنه سيتم طرح مشروع تطوير سيارات الأجرة بالمطارات الدولية (مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام) كمرحلة أولى، ومن ثم يشمل التنظيم كافة المطارات الداخلية، لتكون سيارات الأجرة على أعلى مستوي ومن أحدث الموديلات وتتوفر بها تقنيات حديثة، ومن المتوقع أن يكون ذلك قريبا جدا.

تعليقات 15

smart ghost

منذ 2 سنه

قواكم الله .. تسببوا في الزحام + قيادة بتهور + حوادث او ترويع المسلمين جراء الوقوف المفاجيء لالتقاط الزبون + وقوف في نصف الطريق للاتفاق على سعر 

10
137

الحقيقة

منذ 2 سنه

بشر اللي يتكسون.. فرصتهم

في مدينة الرياض فقط أكثر من 200 ألف سيارة إجرة !!! .. والله أعلم .

قاطع الشر

منذ 2 سنه

أتمنى ذلك ولا أتوقعه، ليس تشاؤما بقدر ما هو واقعية، قطاع سيارات الأجرة استعصى على الدولة إعادة تنظيمه، ولأسباب مجهولة!!

2
244

فواز_1

منذ 2 سنه

سبب الاختناقات المرورية هو عدم وجود وسائل مواصلات اخرى بديلة غير السيارات . مما ادى الى استخدام السيارة من قبل جميع المواطنين ، فلو ان هناك ترام او باصات تنقل المواطنين الى جميع انحاء مدينتهم لما اضطروا الى استخدام السيارات بهذه الكثافة ، مثل ما نرى في الدول الاوروبية فالجميع يعتمدون على وسائل النقل مثل الترامات والباصات والاندرقراوند ، فلا نرى عندهم تكدس بالسيارات في الشوارع بل من النادر ان تجد سيارات بالشوارع ، لذلك مهما يتم صرفه لبناء الجسور والانفاق فلن تحل المشكلة الا بوجود بدائل للمواصلات غير السيارة .

0
0

anajeddah

منذ 2 سنه

ان تم روعة متوقع يتم تمديد المدة اكثر من مره وعقبال باصات البلدة ..نفسي نصير زي دبي ..شكرا دبي بدات الغيرة الحميدة تشتغل

17
224

Ahmed B

منذ 2 سنه

خبر رائع نرجو ان يتم تطبيقة

SmartWolf

منذ 2 سنه

ادعوني مثبطا او محبطا لكن من خلال استقراء، الانظمة التي تتطلب تطبيق دقيق وصارم للقوانين والتزام دائم يفشل تطبيقها في السعودية.

10
900

ابومشعاب

منذ 2 سنه

 اتحدى يتم تطبيقة الى اذا كان هناك اهداف ومن بعد ما تحقق الاهداف ترجع حليمة لعادتها القديمة 

واول الاهداف الاستحواذ على المطارات والموافق في المولات وغيرها وحرمان السعودي صاحب التكسي الخاص شرواي من خيرات البلد . 

1
0

bandarj

منذ 2 سنه

دائما نسمع من هذه الاحلام البراقه ويعيشونا في الجو الاوروبي لكن يطلع في الاخر خررررطي

3
2

Manie123

منذ 2 سنه

سيارات اليموزين موجره علي سائقين اجانب ومعظمهم بدون رخصه ويشتغل علي السياره ٢ و ٣ ليلا نهارا وب ١٢٠ ريال في اليوم والله انهم اساس كل الزحمات ويليها الدينات موجره بالشهر ٥٠٠٠ ريال وهم اساس الزحام والفوضي والازعاج ... نتمني ان يطبق النظام هذا مثل كل بلاد العالم المتحضر

4
184

FAISAL AS

منذ 2 سنه

هذا الشغل العدل

محتار2987

منذ 2 سنه

قرار ممتاز

واتوقع راح تغلق اغلب الشركات وستزداد الاسعار

Riyadh DC

منذ 2 سنه

الطريق الى مشروع النقل العام يبدأ من هنا

اعتقد ان تخصيص مواقف دائمة للشركات في الاسواق، الجامعات ، الملاعب و غيرها سيزيد من فاعليه و جدوى النظام

0
27

Falah79

منذ 2 سنه

موبايلي والاتصالات وزين راح تنتعش

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×