المؤشرات
  • داو جونز 26,753.17 249.17 0.94 %
  • نازداك 8,051.34 64.02 0.80 %
  • إس اند بي 500 2,954.18 27.72 0.95 %
  • نايمكس 56.75 3.04 5.62 %
  • الذهب 1,393.10 44.40 3.25 %

هل انتهى حلم النفط الصخري الأوروبي قبل بدايته؟

أرقام - 24/02/2015

تخلت شركة "شيفرون" – عملاق النفط والغاز الأمريكي - عن خططها لاستكشاف النفط الصخري في رومانيا لتنهي بذلك جهودها في أوروبا للتنقيب عن موارد النفط الصخري كما فعلت شركات أخرى.

وقالت الشركة الأمريكية إن خططها لاكتشاف النفط الصخري في رومانيا ليست لها منفعة اقتصادية في الوقت الحالي، وبالتالي تخلت الشركة عن امتيازات الحفر في البلاد، وهو ما يأتي بعد أقل من شهر من سحب "شيفرون" استثماراتها في اكتشاف الغاز الصخري في بولندا أيضاً لسبب مشابه.

وأشار مسؤول لدى "شيفرون" إلى أن إنهاء الشركة لعملياتها وأنشطتها في رومانيا هو قرار تجاري بحت نابع من تقييم المشروع ومدى تنافسيته مع الفرص الاستثمارية الأخرى بمناطق عدة في العالم.

كانت "شيفرون" تمتلك وتدير أكثر من مليون ونصف المليون فدان من مناطق الاستكشاف للبحث عن النفط الصخري شمالي رومانيا وهناك مناطق أخرى جنوب شرقي البلاد، ويأتي هذا القرار بمثابة الصفعة على وجه صناعة النفط الصخري في أوروبا، حيث كان الكثير من المسؤولين في القارة العجوز يمنون النفس بتطوير هذه الصناعة وحددوها كأولوية قصوى لديهم.

وتسببت نتائج البحث والتنقيب الأولية في خيبة أمل للمسؤولين لدى الشركة، وعلق رئيس الوزراء الروماني "فيكتور بونتا" العام الماضي قائلاً إن شركات النفط يمكن أن تكون حمقاء نوعاً ما في بلاده، فإنه على ما يبدو، لا تمتلك رومانيا هذه الموارد، ولكن الشركات تكافح من أجل شيء غير موجود.

كان تقرير لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية لعام 2013 قد توقع امتلاك رومانيا خامس أكبر احتياطيات الغاز الصخري في أوروبا بعد روسيا وبولندا وفرنسا وأوكرانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن بولندا التي تشير التوقعات إلى امتلاكها 148 تريليون قدم مكعب من الغاز الصخري قد كشفت تقارير التنقيب بها عن نتائج مخيبة للآمال، وأنهت شركات أخرى بخلاف "شيفرون" مثل "إكسون موبيل" و"توتال" و"ماراثون أويل" عملياتها في بولندا على مدار ثلاث سنوات.

تعليقات 2

5
336

كافل اليتيم

منذ 4 سنه

 بسم الله الرحمن الرحيم ... السلام عليكم ... الله يكتب مافيه الخير لكل مسلم خاصة وللانسانية عامة

9
1

hamad1968

منذ 4 سنه

اخبار طيبة

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×