المؤشرات
  • داو جونز 26,753.17 249.17 0.94 %
  • نازداك 8,051.34 64.02 0.80 %
  • إس اند بي 500 2,954.18 27.72 0.95 %
  • نايمكس 56.75 3.04 5.62 %
  • الذهب 1,393.10 44.40 3.25 %

تحالف قطري أميركي يقترب من شراء «فورمولا 1»

الشرق الأوسط - 11/10/2015

تقترب مجموعة قطر للاستثمارات الرياضية بالتحالف مع مجموعة (R S E فنتشرز) الذراع الاستثمارية لستيفن روس مالك نادي ميامي دولفنز الأميركي من شراء حصة الغالبية في الشركة القابضة التي تملك حقوق بطولة العالم لسباقات «فورمولا 1»، في صفقة تقدر بين 7 و8 مليارات دولار.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من تصريحات البريطاني بيرني إيكلستون مالك الحقوق التجارية لمسابقات «فورمولا 1» بأن البطولة قد تحظى بمالك جديد في نهاية العام الحالي مع وجود اهتمام من ثلاث جهات بشراء حصة الغالبية.

وأشار إيكلستون إلى أن المجموعة التي تملك غالبية أسهم البطولة تبحث الآن بيع جزء من أسهمها أو كلها قريبا، وقال على هامش سباق جائزة روسيا الكبرى الذي سيقام اليوم: «هناك كثير من المهتمين بشراء البطولة وأستطيع القول إن هناك ثلاث جهات في الوقت الحالي. سأشعر بالدهشة في حالة عدم شراء أي منهم للبطولة قبل نهاية العام».

ولم يعلن إيكلستون، 84 عاما، عن أسماء الجهات المهتمة بشراء «فورمولا 1»، والتي تملك مجموعة «سي في سي كابيتال» النسبة الأكبر من أسهمها وهي 5.‏35 في المائة والتي تمكنها من حق إدارة البطولة، فيما يحتفظ إيكلستون بـ3.‏5 في المائة من الأسهم لنفسه بشكل شخصي.


ووفقًا لمصادر بريطانية إعلامية وتقارير نشرتها صحيفة «فايننشال تايمز» فإن التحالف القطري الأميركي هو الأقرب لحسم الصفقة بعد أن تخلت إدارة مجموعة «سي في سي» عن تمسكها بقرار عدم البيع خاصة بعد أن قلصت حصتها من الأسهم في عام 2012 من 63 إلى 5.‏35 في المائة بعد بيع حصة لشركة بلاك روك بمبلغ 1.6 مليار دولار.

ويذكر أن دونالد ماكينزي رئيس مجلس إدارة «سي في سي» قد عارض بشدة في يوليو (تموز) الماضي بيع المجموعة وقال: «نود الحفاظ على (فورمولا 1) في حوزتنا ولا نريد بيعها. دائما هناك مجموعة من الأفراد يريدون شراءها وهذا شيء يسعدنا، لكننا ببساطة لا نريد البيع». ويتوقع أن يدخل ماكينزي أحد ملاك المجموعة كمنافس لشراء غالبية الأسهم بشكل منفرد».

وبحسب المصادر البريطانية، تحظى شركة (R S E فنتشرز) بدعم من مجموعة الاستثمارات الرياضية القطرية، المالكة لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، لأجل الاستحواذ على بطولة «فورمولا 1» وأن لديها خططًا للتوسع في القارتين الأميركية والآسيوية.

وتتطلع قطر التي فازت بحقوق تنظيم بطولات دولية كبرى مثل بطولة العالم لليد وبطولة العالم للقوى وتتأهب لتنظيم مونديال كرة القدم عام 2022، إلى توسيع رقعة نشاطها بالدخول إلى عالم «فورمولا 1».

وكانت الدوحة تأمل استضافة جولة من بطولة العالم لـ«فورمولا 1»، إلا أن مساعيها قوبلت بالرفض بسبب عدم احتمال منطقة الخليج لاستضافة أكثر من سباقين في جدول البطولة بعد سباقي البحرين وأبوظبي.

وتملك البحرين أول دولة في منطقة الخليج والشرق الأوسط تنظم جولة من بطولة «فورمولا 1» عام 2004 حق رفض إقامة أي سباق آخر بالمنطقة.

وتشير مصادر استطلعتها {الشرق الأوسط} إلى مخاوف بحرينية من {تصادم مصالح} بين البلدين الجارين اللذين يسعيان لتنظيم السباق.

والآن وفي حال انتقال ملكية «فورمولا 1» إلى التحالف القطري الأميركي يتوقع أن تعود الدوحة لعرض استضافة جولة من البطولة، خصوصا أنها رصدت نحو 50 مليون جنيه إسترليني (78 مليون دولار) في العام من أجل ذلك.

ويرى إيكلستون الذي سيحتفظ بمنصبه رئيسا تنفيذيا لبطولة «فورمولا 1» حتى في حال بيع أسهم الغالبية، أن منطقة الشرق الأوسط يمكنها بسهولة تحمل إقامة ثلاثة سباقات في العام على المستوى المادي، لكن لا بد أولا من حسم العقبات التعاقدية مع مالكي سباقي البحرين وأبوظبي.

على جانب آخر، سيكون سائق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ أول المنطلقين اليوم في جائزة روسيا الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات «فورمولا 1»، وذلك بعد تصدره التجارب الرسمية أمس على حلبة سوتشي.

وتقدم روزبرغ على زميله في الفريق بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، حارمًا الأخير وللسباق الثاني على التوالي من الوجود على الخط الأول للمرة الخمسين في مسيرته، فيما جاء الفنلندي فالتيري بوتاس سائق (ويليامز - مرسيدس) ثالثا أمام الألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق «فيراري»، تماما كما حصل في السباق الماضي على حلبة «سوزوكا» اليابانية.

وهذه المرة الثالثة التي ينطلق فيها روزبرغ من الخط الأول هذا الموسم بعد سباقي إسبانيا واليابان، والتاسعة عشرة في مسيرته وهو يأمل أن يقطع اليوم خط النهاية وهو في الصدارة أيضًا من أجل تقليص الفارق الذي يفصله عن زميله هاميلتون في الترتيب العام.

ويتصدر حامل اللقب ترتيب السائقين برصيد 277 نقطة بعد خروجه فائزا في ثمانية سباقات هذا الموسم، آخرها السباق الماضي في اليابان حين تفوق على روزبرغ الذي يحتل المركز الثاني في الترتيب برصيد 229 وبفارق 11 نقطة فقط عن فيتيل، السائق الوحيد الذي تمكن هذا الموسم من كسر احتكار ثنائي مرسيدس من خلال فوزه بثلاثة سباقات (ماليزيا والمجر وسنغافورة).

كما أن فيتيل هو السائق الوحيد الذي كسر احتكار مرسيدس للمركز الأول في التجارب التأهيلية، وذلك في المرحلة قبل الماضية في سنغافورة، وذلك مقابل تواصل معاناة سلفه في «فيراري» الإسباني فرناندو الونسو مع فريقه الجديد - القديم ماكلارين، إذ فشل حتى في التأهل إلى القسم الثاني من التجارب واكتفى بالمركز التاسع عشر الأخير إلا في حال قرر فريق تورو روسو إشراك سائقه الإسباني كارلوس ساينز جونيور في سباق اليوم وحينها سيكون الأخير في ذيل الترتيب.

وتعرض ساينز إلى حادث قوي أمس في الجولة الثالثة من التجارب الحرة نقل على إثره إلى المستشفى.

وحرك ساينز يده لدى نقله من مكان الحادث على حلبة أوتودروم في سوتشي إلى سيارة الإسعاف التي نقلته إلى المركز الطبي للحلبة، لكن أقلته مروحية إلى أحد المستشفيات القريبة لإجراء فحوصات طبية شاملة.

وقال الأطباء: «أظهرت الأشعة أنه لم يتعرض لأي إصابات».

ومع ذلك، سيظل في المستشفى كإجراء وقائي، وهو أمر معتاد في مثل هذه الحالات».

وأكد فريق تورو روسو أن ساينز لم يصب بأذى لكنه سيمضي سيكمل الليلة (أمس) في المستشفى، فيما أعرب السائق نفسه عن أمله في المشاركة في سباق اليوم الذي سينطلق فيه سائق «فيراري» الآخر الفنلندي كيمي رايكونن من المركز الخامس.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×