المؤشرات
  • داو جونز 25,355.02 58.20 0.23 %
  • نازداك 7,201.49 46.39 0.64 %
  • إس اند بي 500 2,729.66 6.61 0.24 %
  • نايمكس 55.60 0.38 0.67 %
  • الذهب 1,221.90 1.00 0.08 %

طريق «وادي السحتن» ينهي السنوات العجاف لـ 31 قرية بالرستاق

جريدة عمان - 29/05/2016
يعد مشروع طريق وادي السحتن بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة من أكبر وأهم المشاريع على مستوى المحافظة، كونه يربط بين عدة محافظات ويخدم أكثر من (31) قرية وكذلك لأنه يشق طريقه بين الجبال المنحدرة ووعورة الوادي.

مما حول أمنيات أهالي تلك القرى إلى حقيقة، وأوقف نزوحهم عن قراهم منذ بدء العمل بالمشروع الذي جاء بتوجيهات سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وبتكلفة إجمالية بلغت (31) مليونا و(990) ألفا و(898) ريالا عمانيا، وبطول (30) كيلومترا.

«عمان» تواصلت مع عدد من المسؤولين وعدد من الأهالي للحديث عن أهمية المشروع الذي هو في مراحله النهائية حيث تبقت فيه 3 كيلومترات فقط.

في البداية أكد سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة أن المشروع سيقلل معاناة أهالي قرى الوادي كما سيسهم في التنمية السياحية نظرا لوجود أماكن سياحية ومناظر خلابة تشد الزائر إلى ذلك المكان مما يؤدي إلى جدوى اقتصادية كبيرة.

من جانب قال سعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي الحبسي والي الرستاق: مشروع طريق وادي السحتن من المشاريع الكبرى على مستوى محافظة جنوب الباطنة كونه يشق طريقه بين منحدرات الجبال قاطعاً العديد من الأودية والكثير من العقبات التي كان المواطن يتكبد عناء السفر خلالها سابقاً مما يسهل كثيراً في تقريب المسافات.

وأضاف: شهدت الفترات الماضية إنجاز الكثير من الأعمال كإضافة دوار من خلال إجراء بعض التعديلات.

وكذلك إنجاز الجسر الرئيسي وفتح الطريق للعديد من الوصلات عند قرية فسح وعين عمق وغيرها من قرى وادي السحتن.

 والمشروع سيساهم كثيرا في انسيابية الحركة وسهولة التنقل بين قرى الوادي وكذلك اختصار للكثر من الوقت للذاهبين إلى مركز الولاية على عكس السابق.

العديد من الخدمات

وقال خالد بن علي العبري من أهالي وادي السحتن: إن المشروع الذي افتتح الجزء الأكبر منه خلال الأيام الماضية له صدى كبير في نفوس أهالي الوادي حيث استقبلوه بالسرور لأنه جاء بعد معاناة كبيرة ومشقة نتيجة استخدام الطريق الترابي الوعر الذي يكبدهم جهدا ووقتا ومالا كبيرا لإنجاز أعمالهم خارج الوادي وداخله.

أما هذا المشروع فسيسهل الحركة ويؤدي إلى تقوية أواصر الروابط الاجتماعية بين الأسر وينشط الحركة السياحية للوادي نظرا لتمتعه بالمقومات السياحية الرائعة فضلا عن أنه يقلل من الهجرة الخارجية لأهالي الوادي.

فرحة كبيرة

وقال ناصر بن عبدالله بن خميس العبري من قرية فسح بوادي السحتن: إن افتتاح جزء كبير من شارع وادي السحتن له أثر جميل وواضح في نفوس أهالي قرى وادي السحتن، ونحن اليوم نودع تلك السنين العجاف التي عانينا فيها من وعورة الطريق وانقطاعها عند جريان الأودية وكذلك وداعا لتلك الأتربة التي أثقلت صحتنا ومزروعاتنا ناهيك عن المركبات ومدى تأثرها.

وأضاف أن المشروع سيعيد أمجاد «مندوس عمان» من الناحية الاقتصادية والسياحية بإذن الله تعالى.

ونحن نبتهل للمولى جل في علاه بأن يحفظ مولانا حضرة صاحب الجلالة من كل مكروه وأن تبقى عماننا الحبيبة شامخة بالأمن والأمان.

كثافة سكانية عالية

ويشير ثابت بن سعيد المسقري إلى أن وادي السحتن من ضمن أكثر المناطق المأهولة بالسكان على مستوى ولاية الرستاق حيث يتجاوز عدد سكانه عشرة آلاف نسمة، لكنه شهد في السنوات الأخيرة نزوحا كبيرا من الأهالي إلى ولاية الرستاق بسبب صعوبة الطريق خاصة فترة نزول الأمطار، وبالتالي تبرز أهمية تنفيذ طريق وادي السحتن التي تنعكس إيجابا في تقليل نزوح الأهالي من الوادي وبقائهم إلى جانب أهلهم وهو ما يزيد من التقارب والتآلف، كما أن الطريق بمواصفاته الحديثة سيساهم في تنمية الحركة التجارية بالوادي وتسهيل نقل المرضى إلى المستشفى المرجعي بالولاية.

تقريب المسافات

وقال خلف بن صالح العبري: إن فرحة أهالي وادي السحتن بالطريق عارمة وهو من النعم العظيمة التي أنعم الله بها علينا في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- حيث يقلل الطريق من نزوح الأهالي عن الوادي إلى الولاية وقرب المسافات بين القاطنين في الوادي والذين يرغبون في زيارته سواء للسياحة أو لزيارة الأهل والأصدقاء والأقارب فبعد اكتمال المشروع ستكون المسافة فقط ربع ساعة أو تزيد قليلا بينما كانت في السابق تصل إلى ساعتين.

وأضاف: إن المشروع سيسهم أيضا في زيادة حجم السياحة الداخلية في الوادي حيث يمتاز بمواقع سياحية تبهر الزائر وأيضا سيساهم في زيادة حجم الصادرات الزراعية خاصة الخضار وبعض الفواكه التي يمتاز بها الوادي.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×