المؤشرات
  • داو جونز 26,089.61 17.16 0.07 %
  • نازداك 7,796.66 40.47 0.52 %
  • إس اند بي 500 2,886.98 4.66 0.16 %
  • نايمكس 52.51 0.23 0.44 %
  • الذهب 1,344.50 0.80 0.06 %

طارق عبداللطيف: 20 % نمواً في نتائج ريجنسي للسفريات خلال 2016

الراية - 07/09/2016

أكد طارق عبداللطيف الرئيس التنفيذي لشركة ريجنسي للسفريات والسياحة أن نتائج الشركة خلال العام الجاري شهدت نموا يتراوح فيما بين 15% إلى 20%، مشيراً إلى أن للشركة 42 فرعا منتشرة في جميع بلديات دولة قطر.

وقال لـ" الراية " إن ريجنسي للسفريات والسياحة تخطط للتوسع في السوق المحلي للاستفادة من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر في جميع المجالات، منوهاً إلى أن حركة السفر شهدت نمواً ملحوظاً رغم تراجع إجمالي إيرادات القطاع.

أضاف طارق عبداللطيف أن أسعار تذاكر الطيران شهدت تراجعاً فيما بين 30% إلى 40% خلال العام الجاري، وأرجع ذلك إلى العروض المغرية المقدمة من شركات الطيران بالإضافة إلى الانخفاض الكبير في أسعار النفط.

وأشار إلى أن شركة ريجنسي للسفريات والسياحة تقدم جميع الخدمات التي يحتاجها المسافر ومنها، حجوزات تذاكر الطيران والفنادق والمواصلات والرحلات العلاجية والرحلات التعليمية وتأشيرات السفر والتأمين على السفر.

وقال إن توسعات الخطوط الجوية القطرية تلعب دوراً محورياً في تحفيز نتائج شركات السياحة والسفر، ويضم أسطول الناقلة الوطنية 190 طائرة حديثة تسافر إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات.

وأشار إلى أن شركة ريجنسي للسفريات والسياحة بدأت في تطبيق ضريبة المطار على أسعار التذاكر والتي تقدر بـ 10 دولارات، مبيناً أن هذه الرسوم تطبق على جميع تذاكر السفر الصالحة للسفر ابتداءً من مطلع ديسمبر المقبل، ويعفى من هذه الرسوم الأطفال دون عمر السنتين الذين ليس لديهم حجوزات على مقاعد في الطائرة، وركاب الترانزيت الذين لا يحتاجون لتغيير الطائرة خلال عملية الترانزيت، وركاب الطائرات التي يتم تحويل مسارها لأسباب خارجة عن إرادتها.

تعزيز السياحة والسفر

ونوه طارق عبداللطيف أن الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر تنعكس بالإيجاب على أداء شركات الطيران العاملة في السوق المحلي، حيث تنفذ قطر عددا كبيرا من المشروعات العملاقة في البنية التحتية وغيرها من القطاعات الحيوية والتي تتطلب بدورها أعدادا كبيرة من العمالة والكوادر الأخرى ما يساهم في تحفيز حركة السفر.

وأوضح أن مطار حمد الدولي يساهم في تحفيز نتائج جميع شركات الطيران وشركات السياحة والسفر العاملة بالسوق المحلي، بالإضافة إلى دعم القطاع السياحي بفضل الطاقة الاستيعابية الكبيرة التي يتمتع بها المطار والتي تصل إلى 30 مليون مسافر وتتدرج الطاقة الاستيعابية لتصل إلى 60 مليون مسافر باكتمال جميع مراحله.

وقال طارق عبداللطيف، إن سوق السفر والسياحة بدولة قطر شهدت تطورا بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية بدعم من جهود الهيئة العامة للسياحة، حيث تشكل الفعاليات والمهرجانات الدورية التي تستضيفها الدوحة مصدرا فعالا لتحفيز شركات الطيران والسفر.

أضاف:"باتت الخطوط الجوية القطرية علامة بارزة فارقة ومميّزة في عالم الطيران المدني، واحتلت بما حققته من إنجازات ليس فقط كناقل جوي وطني قطري بل كسفير طائر لدولة قطر لمختلف بقاع الأرض، مكانة مرموقة في ميدان النقل الجوي العالمي".

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×