شركات تتنافس على عقود حكومية بقيمة 28 مليون دينار في يناير الماضي

الوسط - 17/02/2017

تنافست أكثر من 100 شركة من القطاع الخاص على عقود حكومية يبلغ إجمالي قيمتها نحو 28 مليون دينار خلال شهر يناير/ كانون الثاني2017، في ظل اعتماد النشاط الاقتصادي بشكل كبير على الانفاق الحكومي.

وكان أكبر عقد تنافست عليه شركات القطاع الخاص هو استبدال سخان وحدة التكرير رقم (5) بشركة نفط البحرين بابكو بقيمة تصل إلى نحو 5.9 ملايين دينار، وفق بيانات مجلس المناقصات والمزايدات المسئول عن طرح عقود المبيعات والمشتريات للجهات التابعة للحكومة.

أما أكبر ثاني عقد في شهر يناير فهو عقد تصميم وإنشاء أعمال الردم في مشروع تطوير الواجهة البحرية في المحرق بقيمة تصل إلى 5.8 ملايين دينار.

وتسعى حكومة البحرين من خلال السياسة المالية المتمثلة في الانفاق الحكومي على المشروعات إلى تحفيز النشاط الاقتصادي المحلي؛ وإعادة التوازن بين العرض الكلي والطلب الكلي.

ويرى اقتصاديون أن حجم الإنفاق الحكومي وكيفية توزيعه على النشاطات المختلفة داخل الدولة له تأثير على تلك النشاطات وكذلك التأثير على نشاط معين سيؤثر على الأنشطة الأخرى المرتبطة به.

وتستطيع الحكومة تحفيز عشرات القطاعات الاقتصادية من خلال زيادة الإنفاق في قطاع الإسكان وبناء آلاف الوحدات السكنية؛ إذ إن تنشيط قطاع الإنشاءات سيؤدي إلى تنشيط قطاعات اقتصادية أخرى مرتبطة مثل: أدوات البناء، الخرسانة، الألمنيوم، الأدوات الكهربائية، الديكور والجبس والصباغة، مواد الأرضيات والدهانات والسجاد والمفروشات، النجارة، والصناعات الهندسية الأخرى مثل المكيفات إلى جانب الكثير من الصناعات المرتبة بالعمران كقطاع النقل والخدمات اللوجستية. وعندما ينتعش قطاع الإنشاءات ستزدهر معه الصناعات الأخرى كسلسلة مترابطة مع بعضها بعضاً، وبالتالي خلق مزيد من وظائف العمل التي تساهم في تحسين مستوى المعيشة. وهو يحقق للدولة أهدافها الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب إنجاح سياستها الاقتصادية المتبعة، وكذلك رفع معنويات المستثمرين.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×