الفيوتشرز
  • داو جونز :
    15.00 0.06 %
  • إس اند بي 500 :
    1.00 0.04 %
  • نازداك :
    4.00 0.05 %
  • نايمكس :
    1.32 1.87 %
  • الذهب :
    2.30 0.19 %

السفارة الصينية: خبرات بكين لخدمة مشاريع التنمية

القبس - 13/01/2018

أكدت السفارة الصينية أن «علاقات الصداقة والشراكة بين الكويت وبكين زادت في السنوات الأخيرة، تزامنا مع دخول مسيرة البناء والتنمية للبلدين العصر الجديد، حيث باتت تتزايد وتبرز امكانات التكامل الاقتصادي بينهما».

وقالت السفارة في بيان خصت به القبس ان «قيادتي البلدين توصلتا مؤخرا إلى توافق مهم يتمثل في تعزيز الربط بين الاستراتيجيات التنموية للبلدين ودفع التعاون العملي في مختلف المجالات، وعلى رأسها مشروع مدينة الحرير وتطوير الجزر الكويتية».


رؤية مستقبلية

وأشارت إلى أن الجهات المعنية في البلدين تبذل جهودا دؤوبة لتحقيق توافق القيادات، لاسيما ان مجلس الوزراء الكويتي أقر قبل أيام الاستفادة من الخبرات الصينية في تحقيق الرؤية المستقبلية للجزر الكويتية ومدينة الحرير

وبينما أثنت على ثقة الكويت، أكدت السفارة في الوقت ذاته استعداد بكين التام للمساهمة بقدرتها الصناعية وخبراتها التنموية في مشروع مدينة الحرير وتطوير الجزر الكويتية وغيره من المشاريع الكبرى في الكويت.

وعلقت السفارة على خبر القبس المنشور حول تقدم المؤسسة العامة للرعاية السكنية بشكوى رسمية شفهية بشأن العقد الثاني لمشروع مدينة المطلاع السكنية، الذي تنفذه شركة صينية، موضحة أن الخبر «غير صحيح»، وأنها لم تتلق أي شكوى بذلك، وتتواصل مع المعنيين في الوزارة للاطلاع على الأمر، حيث أكدت الأخيرة البقاء دائما على التشاور الودي مع شركة المقاولة الصينية التي تتميز بالجدية والمسؤولية في تنفيذ المشروع.

وتابعت السفارة الصينية أن «السكنية» راضية عن أداء الشركة الصينية، مشيرة إلى ثقتها بأن الطرفين سيواصلان تعزيز التعاون، ومراعاة هموم الطرف الآخر، وتحقيق الكسب المشترك، مضيفة أن هناك أكثر من 30 شركة صينية تشارك في بناء أكثر من 70 مشروعا في الكويت.

وبينت أن الجانب الكويتي يقدر أداء هذه الشركات الصينية، ويحرص على الاستفادة من التكنولوجيا والخبرات المستخدمة لاسيما أنها تساهم في التنمية الاقتصادية الكويتية بشهادة من الجميع.

وختمت بيانها بتأكيد أن الحكومة الصينية ستواصل تشجيع الشركات الصينية على المساهمة بالحكمة والتقنية والخبرات الصينية في تحقيق رؤية الكويت 2035.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×