الفيوتشرز
  • داو جونز :
    24.00 0.10 %
  • إس اند بي 500 :
    1.00 0.04 %
  • نازداك :
    25.25 0.34 %
  • نايمكس :
    0.83 1.20 %
  • الذهب :
    2.87 0.23 %

«بنك الكويت الوطني»: إعادة تسعير قروض الشركات خلال 3 شهور

الأنباء الكويتية - 17/04/2018

دشن بنك الكويت الوطني أول مؤتمرات المحللين للشركات الكويتية المدرجة في السوق الأول ببورصة الكويت والبالغ عددها 16 شركة والملتزمة بعقد اجتماعات دورية للمحللين عقب إعلان النتائج المالية الربع سنوية ونشرها للمستثمرين.

وحضر الاجتماع كل من الرئيس التنفيذي للمجموعة عصام الصقر، ورئيس المجموعة المالية جيم ميرفي، ورئيس وحدة علاقات المستثمرين أمير حنا.

وأعلن البنك أمس عن نتائج الاجتماع على موقع البورصة.

وقال الصقر خلال كلمته قبل تلقي أسئلة المحللين، إن نمو أرباح البنك في الربع الأول يرجع بالأساس الى تزايد حجم الأعمال مع ارتفاع معدلات نمو الإقراض بواقع 5.6% على أساس سنوي.

وأشار الصقر إلى أن البيئة التشغيلية في الكويت خلال الربع الاول من العام الحالي كانت قوية على خلفية الدورة الإيجابية التي بدأت في العام 2013.

وكانت جميع المؤشرات الاقتصادية إيجابية بدعم من تطبيق خطة التنمية الحكومية للبنية التحتية. كما شهدنا نمو الناتج المحلي غير النفطي بنسبة 3.3% خلال العام 2017، مع توقع تحسن تلك المعدلات على مدار عامي 2018 و2019.

وأوضح الصقر أن استمرار الإنفاق الرأسمالي لعب دورا رئيسيا في تحريك الأنشطة الاقتصادية وانتعاشها مع مواصلة الأثر الإيجابي لأسعار النفط في تحسين الوضع المادي للبلاد وتحسن معنويات القطاع الخاص، مؤكدا أن البنك يتميز على مستوى الكويت بقدرته على الوصول الى السوق المصرفي التقليدي والاسلامي على حد سواء، مع مواصلة بنك بوبيان لتحقيق نمو قوي، حيث ارتفعت الأرباح الصافية للبنك بنسبة 18% بنهاية الربع الأول 2018.

البنوك الإسلامية.. منافسة قوية

قال أمير حنا رئيس وحدة علاقات المستثمرين بالبنك إن هناك ميلا نحو المعاملات المصرفية الاسلامية خلال السنوات العشر الأخيرة على مستوى العالم ليس فقط في الكويت.

وهو الدافع الرئيسي وراء الاستحواذ على بنك بوبيان ضمن استراتيجية المجموعة. ونستحوذ الآن على نسبة مؤثرة من بنك بوبيان تصل الى 58.4%. وذلك ردا على سؤال لأحد المحللين «هل تقوم البنوك الاسلامية في الكويت بالاستحواذ على حصة سوقية من البنوك التقليدية، وهل ترى احتدام المنافسة بينهما؟».

وأكد حنا ان بنك بوبيان جزء مهم من استراتيجية البنك كجزء رئيسي في استراتيجية النمو. وشهدنا النمو السريع الذي حققه بنك بوبيان على مستوى البنوك الكويتية، وبالفعل هناك تأكيد قويا للتوجه نحو البنوك الإسلامية، وهذا ما تؤكده التطورات التي شهدناها على مستوى بنك بوبيان.

وأشار حنا إلى انه من منظور الحصة السوقية والمنافسة، فهناك منافسة قوية من جانب البنوك الإسلامية، معتبرا تلك المنافسة طبيعية بالنسبة لاتجاهات السوق المعتادة، فالحصة السوقية الأسهل في الاستحواذ عليها تأتي من الجانب الأضعف.

ولكنه أشار إلا أن البنوك التقليدية القوية لديها من القوة ما يكفي للدفاع عن حصتها السوقية، إلا أنه مع ذلك، فإن التناقص الطبيعي أو الاتجاه العام هو أن البنوك الإسلامية تنمو أسرع قليلا من البنوك التقليدية.

نمو الأعمال في مصر.. قوي

توقع عصام الصقر مواصلة أعمال البنك في مصر النمو خلال الفترة المقبلة، وقال الصقر إن «الوطني» لديه استراتيجية جديدة للتعاطي مع معدلات نمو ثنائية الرقم على مدى العامين الماضيين في مصر مع توقع استمرار هذا الاتجاه على مدى السنوات المقبلة.

وقال الصقر إننا تمكنا من تسجيل نتائج واعدة في مصر بنهاية العام 2017، ونتوقع استمرار هذا النمو بما يرفع من نسبة مساهمتها لأرباح المجموعة.

أما على صعيد دول مجلس التعاون الخليجي، ورأينا اتجاهات نمو قوية في السوق السعودي في العام 2018، ونعتزم افتتاح فرعين جديدين في المملكة، أحدهما في الرياض والآخر في المنطقة الشرقية، وبذلك ترتفع عدد أفرع البنك في السعودية الى ثلاثة أفرع.

كما نعمل على توسعة نشاط إدارة الثروات وحصلنا بالفعل على موافقة هيئة السوق المالية السعودية لإقــــامة شركة تختص بـــإدارة الثروات في المملـــــكة بدعم من الإمكانات الهـــائلة في مجالي الأعمال المصرفية الاستثمارية والأعمال المصرفية الخاصة التي تتــــوافر لــــدى المجموعة.

وعلق ميرفي متوقعا ان تستمر مساهمة العمليات الدولية في أرباح وايرادات بنك الكويت الوطني عند نفس المساهمة الحالية والتي تتراوح بين 25 و30%.

إعادة تسعير القروض

أكد عصام الصقر أن معظم قروض بنك الكويت الوطني تسعر على أساس متغير، وبالتالي يعاد تسعيرها بصفة دورية. وذلك ردا على سؤال «ما نسبة البنود التي ذات أسعار الفائدة المتغيرة في الميزانية؟ وهل ستتم إعادة تسعيرها جميعا أم سيكون هناك تفاوض مع الشركات؟

وقـــال ميـــرفي إنه باستـــثناء محـــفــــظة القــروض الاستــهلاكية، فإن معظم قروض المؤسسات ستتم إعادة تسعيرها داخليا خلال ثلاثة أشهر. إلا أن قروض المستهلكين لا تتم اعادة تسعيرها وفقا للقواعد المعمول بها من بنك الكويت المركزي.

وأكد ميرفي ان اعادة التسعير تصب في مصلحة البنك، حيث أشار الى أنه في حالة استمرت أسعار الفائدة لدى الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في الارتفاع وقام بنك الكويت المركزي باتباع نفس الخطى، فسيؤثر ذلك إيجابيا على إيرادات البنك.

الإيرادات وسعر الخصم.. علاقة طردية

أكد ميرفي أن زيادة سعر الخصم من بنك الكويت المركزي رفع نقطة مئوية يزيد صافي ايرادات الفوائد في حدود 10 - 12 مليون دينار على أساس سنوي، فإذا تم رفع أسعار الفائدة في الأول من يناير، سيكون التأثير 10 إلى 12 مليونا تقريبا للعام بأكمله. وذلك ردا على سؤال حول أثر ارتفاع معدل سعر الخصم بنسبة 25 نقطة أساس على معدل صافي هامش الفائدة؟

وقال ميرفي ان تلك الزيادات في صافي إيرادات الفوائد تمثل حدودا إرشادية يمكن ان تتغير ولكن بنسبة طفيفة.

وتوقع ميرفي أن معدلات الفائدة ستزيد في الفترات المقبلة. وأما بالنسبة لمعدلات الزيادة، فهي مسألة مطروحة للنقاش، مؤكدا ثقته من تسجيل ارتفاع في الهوامش بناء على تلك الزيادة في الفوائد.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×