المؤشرات
  • داو جونز 26,548.22 179.32 0.67 %
  • نازداك 7,884.72 120.98 1.51 %
  • إس اند بي 500 2,917.38 27.97 0.95 %
  • نايمكس 57.83 0.07 0.12 %
  • الذهب 1,418.70 5.70 0.40 %

استهداف الاستغناء عن الاستيراد وزيادة التصنيع داخل السلطنة

جريدة عمان - 11/06/2018

في إطار التزامها بإيجاد قيمة محلية مضافة ومستدامة بالسلطنة، تواصل جلاس بوينت سولار تعاونها المثمر مع الشركة الوطنية لمنتجات الألمنيوم (نابكو)، وتقوم جلاس بوينت في الوقت الراهن ببناء محطة مرآة للطاقة الشمسية مع شركة تنمية نفط عُمان حيث تؤكد مجددًا التزامها بتطوير مركزٍ عالميٍ للطاقة الشمسية في عُمان والمساهمة في تحقيق خطة تنويع الاقتصاد الوطني.

وتعليقا على ذلك، قال ستيفن موس، الرئيس التنفيذي لدى جلاس بوينت: نفتخر بشراكتنا مع الشركة الوطنية لمنتجات الألمنيوم (نابكو) بهدف تطوير سلسلة توريد للمنتج العُماني في قطاع الطاقة الشمسية، وبالطبع تأتي هذه الخطوة تماشيا مع استراتيجيتنا التنموية بالسلطنة والرامية إلى إتاحة فرص أمام الشركات والمقاولين المحليين للمشاركة في تطوير القطاع، وأنا على ثقة من تمكننا مع شركائنا من تعزيز مكانة السلطنة كمركز صناعيٍ للطاقة المتجددة.

ومنذ البدء في مشروع مرآة، تواصل جلاس بوينت سعيها نحو تأهيل وتعزيز نسبة مشاركة الموردين العمانيين بما في ذلك توفير الهياكل المنحنية الكبيرة التي تدعم المرايا.

ويتم بناء هذه الهياكل من الألمنيوم المصنوع بدقة بالغة في مرافق شركة نابكو ويتم تركيبها في موقع المشروع بواسطة المقاولين المحليين، وبمجرد تركيبها، تتبع المرايا الشمس أوتوماتيكياً على مدار اليوم حيث تعمل على تركيز أشعتها على الأنابيب المعدنية المملوءة بالمياه، ثم تغلي هذه المياه بسبب حرارة الشمس المركزة وتولد بخارًا عالي الضغط يتم حقنه في مكمن النفط مما يساعد في استخراج النفط الثقيل.

وأضاف موس: لم تعد جلاس بوينت الآن بحاجة إلى استيراد جميع مواد الألمنيوم من أوروبا وآسيا حيث نعمل عن كثب مع نابكو لتأهيلهم من أجل توفير المزيد من المكونات التي يحتاجها المشروع، فنحن نسعى دائما للاستفادة من جميع الفرص التي من شأنها بناء القدرات والإمكانات الوطنية وزيادة نسبة المواد المستخدمة التي يتم توريدها وتصنيعها بأيدٍ عُمانية، ومع التوسع الذي تشهده أعمالنا في المنطقة، أصبح تصدير هذه المواد المصنوعة في عُمان لاستخدامها في مشروعاتنا المستقبلية بالخارج ممكنًا.

ومن جانبه، قال إيهاب المعلم، الرئيس التنفيذي لدى شركة نابكو: من خلال بدء التعاون مع جلاس بوينت، نجحنا في تعزيز فرصنا بتوفير مواد الألمنيوم المستخدمة في تقنيتهم الحرارية بالطاقة الشمسية، ولا شك أن ثمار شراكتنا لن تقتصر على إيجاد فرصٍ وظيفيةٍ فحسب بل تشمل أيضا آثارها الإيجابية على السلطنة وخاصة على قطاع التصنيع المتنامي، فضلا عن إضافة قيمة طويلة الأمد تعود بالنفع على السلطنة.

ويشار إلى أنه ومنذ بدء مشروع مرآة في عام ٢٠١٥، طالما نجحت جلاس بوينت في الوفاء بكافة تعهداتها المتعلقة بالقيمة المحلية المضافة، وتسعى الشركة الآن إلى البحث عن فرص تتجاوز تحقيق هذه الأهداف وتوفير قيمة مستدامة للسلطنة واقتصادها.

هذا، وبالإضافة إلى استخدام البضائع والخدمات المحلية، تلتزم جلاس بوينت أيضا بتطوير القوى العاملة الوطنية، وحتى الوقت الراهن، تشكل الكوادر الوطنية أكثر من نصف قوام الشركة بما في ذلك المهندسون وموظفو الإدارة العليا، ويكتسب فريق عمل جلاس بوينت في عُمان خبرات ومهارات مميزة في تنفيذ المشروع، والتصنيع، وابتكار تقنية الطاقة الشمسية.

جديرٌ بالذكر أن جلاس بوينت تركز على قيادة مسيرة الابتكار في قطاع الطاقة الشمسية بالسلطنة بما يتجاوز مشروعات حقول النفط التي تعمل بالطاقة الشمسية، وقد أطلقت الشركة مؤخرا مبادرتها للمسؤولية الاجتماعية والتي جاءت تحت اسم (شعلة جلاس بوينت للابتكار).

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×