الفيوتشرز
  • داو جونز :
    136.00 0.54 %
  • إس اند بي 500 :
    10.00 0.37 %
  • نازداك :
    57.75 0.84 %
  • نايمكس :
    0.82 1.45 %
  • الذهب :
    2.10 0.17 %

محافظ شمال الباطنة: مشاريع مستقبلية واعدة ستضاف إلى المشاريع الحالية أبرزها سكة القطار

جريدة عمان - 09/11/2018

أكد سعادة الشيخ مهنا بن سيف بن سالم اللمكي محافظ شمال الباطنة ورئيس المجلس البلدي أن المحافظة دائما مزدهرة ومتطورة في كل الجوانب الاقتصادية والسياحية والاجتماعية والاستثمارية وغيرها من الجوانب المهمة التي يلمس المواطن فوائدها وعوائدها الإيجابية وهناك مشاريع مستقبلية واعدة ستضاف إلى روزنامة المشاريع الحالية ومنها إنشاء سكة القطار التي ستربط محافظات السلطنة ببعضها البعض والسلطنة ودول مجلس الخليج العربي إضافة إلى رفع كفاءة مطار صُحار من خلال فتح خطوط إضافية لشركات الطيران المحلية والإقليمية إضافة إلى الشركات الثلاث التي تستخدم المطار حالياً وهي طيران السلام والخطوط الجوية العربية والطيران القطري كما سيتم إنشاء أكاديمية عُمان للطيران بالتعاون مع إيرباص هيليكوبترز واستكمال مراحل إنشاء طريق الباطنة الساحلي ومواصلة السعي لرفع حجم الحركة التجارية وزيادة الاستثمارات بالميناء والمنطقة الحرة وتخصيص موقع للبضائع السائبة إضافة إلى التخطيط للمرحلة الثانية من المنطقة الحرة بصُحـار إضافة إلى إنشاء مصنع لنسج القطن بتكلفة 300 مليوم دولار أمريكي ووضع حجر الأساس لإنشاء مصنع لتكرير السكر بالمنطقة الحرة واستقطاب الشركات العالمية إلى «البضاعة الترانزيت» لتعزيز إعادة التصدير واستكمال تهيئة طريق الباطنة القائم من خلال إقامة الجسور والأنفاق وإقامة بعض الوصلات لربطها بطريق الباطنة السريع والطريق الساحلي مشيرا إلى أن صُحار آخذة في التحول إلى مركز إقليمي لتجميع وتوزيع البضائع .

وأضاف سعادته: إن ذكرى ميلاد باني نهضة عمان لها مكانة كبيرة مع المواطنين وأحدثت نقلة نوعية في كافة أرجاء السلطنة وبالإنسان العُماني أولاً إيمانا من جلالته – حفظه الله – أن الإنسان هو محور التنمية وأساسها وأن الأوطان لا تبنى إلا بسواعد أبنائها وأن المواطن هو قطب الرحى في التنمية وهذا ما يؤكده جلالة السلطان دائما في كل جولاته الكريمة في الولايات وأثناء لقاءاته بمجلس الوزراء.


تحسس احتياجات المواطنين

وأوضح سعادته أن طبيعة عملنا تقتضي تحسس احتياجات المواطنين ومتابعة متطلباتهم ورفع التوصيات بشأنها إلى الجهات المختصة، بالإضافة إلى متابعة حسن سير تنفيذ المشاريع الإنمائية في نطاق المحافظة وإبداء الملاحظات بشأنها وتذليل المعوقات التي قد تعترض مراحل تنفيذها وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأشار سعادته إلى أن ولايات محافظة شمال الباطنة تتمتع بعوامل جذب سياحية في مختلف الأنشطة فهي ولايات ساحلية تزخر بالشواطئ الجميلة الممتدة بطول 215 كم وبها عدد من الأخوار التي تعمل كقنوات مائية تمتد إلى داخل اليابسة مشكّلة بحيرات ذات طابع سياحي تحيط بها أشجار القرم على جانبي تلك الأخوار وأصبحت ملاذا آمنا لمختلف الطيور البحرية والأحياء المائية، كما أن جميع الولايات تتواجد بها القلاع والحصون التراثية التي أولتها الحكومة الاهتمام بها من حيث المحافظة على صيانتها وجعلها مزارا للسائحين والمهتمين بالمواقع التراثية وتتوافر بولايات المحافظة ما يزيد على 29 من الفنادق والشقق الفندقية بمختلف المستويات لكي تلبي احتياجات السائحين ورجال الأعمال ومتنزهات ترفيهية وأسواق ذات تجارة نشطة وشبكة من الطرق الحديثة، جعلت من المحافظة مقصداً للسائحين ورجال الأعمال.


الأنشطة الصناعية والتجارية

وقال سعادته : ميناء صُحار يعتبر بوابة الخليج فهو يقع في أقصر مسافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي وإيران وباكستان وبعض موانئ غرب الهند وبالتالي يمكنه أن يلبي احتياجات هذه الدول من البضائع بصورة أسرع وبتكلفة أقل ويشجع على تبادل الخطوط التجارية معه، كما أن إدارة الميناء توفر كافة التسهيلات للمستثمرين وخاصة عبر بوابة المحطة الواحدة (استثمر بسهولة) والتي تمكن المستثمرين من إنجاز معاملاتهم واستخراج التراخيص اللازمة من المحطة الواحدة ويعد ميناء صُحـار وما أحيط به من مختلف المشاريع الصناعية الكبرى هي الركيزة الأساسية للصناعات الثقيلة وأعمال التصدير والاستيراد وقد استقطب الكثير من المستثمرين ووفر العديد من فرص العمل وازدادت أنشطة التعمير والبناء والاستثمار، حيث إن منطقة الميناء والصناعات الثقيلة المصاحبة له قد أقيمت بالقرب من منطقة صُحـار الصناعية والمنطقة الحرة ومطار صُحار والتي توجد بها العديد من المصانع والشركات وساهم الميناء في عمليات الاستيراد والتصدير لتلك الصناعات مما أدى إلى رفع الكفاءة الإنتاجية لتلك المصانع والشركات، حيث تحتضن منطقة ميناء صُحار ما يقارب العشرين من المشاريع الصناعية الكبرى في السلطنة والتي تضم مختلف المصانع بما فيها مصفاة للنفط، ومحطة تحلية المياه، ومصانع للحديد ومنتجات الألمنيوم، وإنتاج مادة البروبولين ومنطقة للحاويات إلى جانب ما تحتضنها المنطقة الحرة من مصانع ومخازن ومشاريع متعددة كما أقيمت بها كلية عُمان البحرية التي يلتحق بها الدارسون من السلطنة والدول العربية والأجنبية لدورها الأكاديمي في رفد قطاع الموانئ البحرية بالكوادر المهيأة علميا وعمليا في هذا المجال الحيوي ويتلقى 2500 طالب وطالبة تعليمهم بها.

وكما هو معلوم بأن منطقة صُحار الصناعية افتتحت في عام 1992م على مساحة 300 هكتار ووصلت توسعة المنطقة إلى 1900 هكتار وقسمت إلى سبع مراحل حيث بلغ حجم الاستثمارات الحالية فيها حوالي مليارين و200 مليون ريال عُماني ويصل إجمالي عدد المصانع العاملة بالمنطقة إلى 309 مصانع ويعمل بهذه المصانع أكثر من 16800 من القوى الوطنية والوافدة ويشكل المواطنون نسبة 42% من مجموع العاملين بالمنطقة.


رؤية متكاملة

وأضاف سعادته: إن مطار صُحار يُعد إضافة لمنظومة المواصلات بالمحافظة والذي سيعزز من النشاط التجاري والسياحي وشتى النواحي التنموية لما تتمتع به المحافظة من مشاريع متعددة وكثافة سكانية وأيد عاملة وافدة وسيوفر العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة وهذه الجهود والنجاحات ستتواصل بإذن الله تعالى في إطار رؤية متكاملة تسعى إلى استخدام الإمكانات العديدة التي تتمتع بها السلطنة وما يوفره موقعها الاستراتيجي وعلاقاتها الطيبة وسياستها الحكيمة على أن تجعل من السلطنة واحدة من أكثر مواقع التجارة والترانزيت والسياحة نشاطاً وحيوية وتفاعلاً مع حركة التجارة العالمية وتنويع مصادر الدخل وأن ما تحقق كان بالفعل من بين أولويات وأهداف التنمية المختلفة مع إتاحة الفرصة كاملة لإسهام القطاع الخاص في تطوير تلك القطاعات في إطار الخطط المحددة لذلك.

التنمية الشاملة

وقال سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة : إن التنمية في المحافظة شملت الجوانب الصحية والتعليمية والثقافية والرياضية، حيث وصل عدد المراكز الصحية في ولايات المحافظة إلى 21 مركزا صحيا كما بلغ عدد المجمعات الصحية 5 مجمعات وعدد المستشفيات 5 مستشفيات وبدأ التنفيذ في مستشفى السويق وبقية المستشفيات سيتم البدء فيها لاحقا كما بلغ عدد المدارس في المحافظة 198 مدرسة ويلتحقون بها 119091 طالبا وطالبة وتوجد بالمحافظة 7 منشآت تعليمية وتدريبية من جامعة وكليات ومعاهد متخصصة وهي جامعة صُحار والكلية التطبيقية والكلية الطبية والكلية البحرية والكلية التقنية ومركز التدريب المهني بصحم ومركز التدريب المهني بشناص.

وفي الجانب الرياضي بلغ عدد الأندية الرياضية 7 أندية بالإضافة إلى المجمع الرياضي بصحــار الذي تم افتتاحـه في عام 1988م ويتسع لـ 18000 متفرج بالإضافة لعدد من الملاعب لكرة القدم والهوكي وصالتين رياضيتين وحمـام سباحة.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×