السند: ميزانية «بيت الاستثمار الخليجي» خالية من أي ديون

الأنباء الكويتية - 16/05/2019

قال رئيس مجلس ادارة شركة بيت الاستثمار الخليجي عبدالعزيز السند إن شركة بيت الاستثمار الخليجي واجهت العديد من التحديات خلال السنوات السابقة، والتي كان أبرزها مديونية الشركة البالغة 35 مليون دينار، حيث تمكنت الشركة من تسوية الدين عن طريق تحويله الى أسهم في رأسمال الشركة.

وأضاف السند خلال كلمته أمام الجمعية العامة للشركة التي عقدت أمس بنسبة حضور بلغت ٩٠٫١%، أن الجهود المبذولة التي ابداها فريق شركة «GIH» في ظروف غير مواتية وتحت اوضاع مالية صعبة على الصعيدين المحلي والعالمي مكنت الشركة من العمل على تحقيق الأهداف الموضوعة للنمو والاستمرارية، مشيرا الى أن ميزانية الشركة أصبحت خالية من أي ديون تتحملها حسب البيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

وأوضح السند أن فريق عمل بيت الاستثمار الخليجي استطاع أن يعدل من نموذج أعمال الشركة لكي تتماشى مع أوضاع السوق في الحاضر والمستقبل، حيث عمل على استكمال الاستراتيجية الموضوعة من قبل مجلس الادارة عبر التركيز على تحسين معدلات السيولة، بالاضافة الى المحافظة على سلامة المركز المالي للشركة.

وذكر السند أن الشركة استمرت في تحقيق بعض التخارجات من الاستثمارات غير المدرة، عن طريق تقليل التركز الاستثماري في القطاع العقاري.

وكشف السند أن شركة بيت الاستثمار الخليجي ركزت على الاستثمارات في القطاعات التشغيلية والمدرة للدخل من خلال التخطيط الاستراتيجي واقتناص الفرص التي من شأنها المساهمة في رفع معدلات النمو بالشركة، حيث قامت بزيادة رصيد الاستثمار في الشركات الزميلة من خلال رفع حصتها في إحدى شركاتها الزميلة غير المدرجة، وهي شركة أفكار القابضة، بنسبة 16%، لترتفع حصتها إلى 51%، فضلا على الاستحواذ على حصة في شركة طفل المستقبل الترفيهية «فيوتشر كيد»، بهدف الدخول في استثمارات ذات طابع تشغيلي تدر تدفقات نقدية جيدة على الشركة ومساهميها.

وبين السند أن الشركة تعكف على العمل لاستعادة ترخيصها لدى هيئة أسواق المال، وتصويب أوضاع محافظ العملاء ليتم بعدها طرح منتجات جديدة في أسواق المال العالمية والمحلية، التي تتناسب مع رغبات المستثمرين، وذلك من خلال تحقيق عوائد مجزية عن طريق استثمارات آمنة ومحدودة المخاطر.

وذكر أن شركة بيت الاستثمار الخليجي أنهت سنتها المالية بتحقيق ارباح بقيمة 13.05 مليون دينار، مقارنة بتحقيقها خسائر بقيمة 719.9 الف دينار في العام 2017، وبلغ اجمالي الايرادات مبلغا وقدره 16.85 مليون دينار، مقابل 1.7 مليون في 2017.

واشار الى أن مجموع أصول الشركة مع نهاية السنة المالية المنصرمة بلغ 37.55 مليون دينار، فيما بلغ اجمالي حقوق الملكية نحو 36.6 مليونا، في حيث بلغ اجمالي المصروفات 3.79 ملايين دينار مقارنة بـ 2.42 مليون في 2017.

وتابع السند: «واصلت الشركة في عملها على ترسيخ أنظمة الشفافية والحوكمة والرقابة الداخلية، التي تؤدي بدورها الى رفع مستوى العمل المؤسسي، وذلك تطبيقا لمتطلبات هيئة أسواق المال والجهات الرقابية».

وفيما يتعلق بالتزام الشركة بقواعد الحوكمة المتعلقة بضمان نزاهة التقارير المالية، أكد السند سلامة ودقة البيانات المالية لعام 2018، والتقارير ذات الصلة بنشاط الشركة، التي يتم تزويد مراقب الحسابات الخارجي بها، وذلك من أجل القيام بالمهام الموكلة اليه بالشكل المطلوب.

هذا وقت وافقت الجمعية العامة العادية لشركة بيت الاستثمار الخليجي على كل بنود جدول أعمالها، وأهمها عدم توزيع ارباح عن واقع أداء 2018، ومناقشة واعتماد البيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×