المؤشرات
  • داو جونز 26,591.83 87.83 0.33 %
  • نازداك 8,012.09 24.77 0.31 %
  • إس اند بي 500 2,937.96 11.50 0.39 %
  • نايمكس 56.72 2.96 5.47 %
  • الذهب 1,394.30 43.60 3.20 %

الموانـئ .. تحسـن فـي الأداء وكفاءة فـي تخليص البضائــع

جريدة عمان - 13/06/2019

نجحت وزارة النقل والاتصالات من خلال إنشاء المحطة الواحدة للتفتيش بنظام إدارة المخاطر لعمليات التفتيش والتكامل مع نظام بيان في مطار مسقط وميناء صحار ومطار صلالة في تعزيز كفاءة تخليص البضائع.

وكانت قد رصدت ذلك من خلال انخفاض نسبة التفتيش في الجمارك من 80% إلى 12% في النصف الأول من عام 2018م، وانخفاض نسبة التفتيش لدى الجهات الحكومية من 100% إلى 16% خلال سنة واحدة بسبب أنظمة إدارة المخاطر.

وبلغت نسبة النمو في القطاع اللوجستي 7.2% بنهاية 2018، ووصلت مساهمة الخدمات اللوجستية في الناتج المحلي 3.8% في العام ذاته، وارتفع عدد العاملين العمانيين بالقطاع اللوجستي إلى 13,066 عماني من إجمالي 83,306 عمال.

وكانت الوزارة قد حددت مؤشر أداء لتخليص البضائع في المنافذ البحرية بحيث لا تتجاوز 10 ساعات، وقد حقق ميناء صحار معدل 6 ساعات لتخليص البضائع وهي فترة تتواءم مع المقاييس العالمية. وساهم التخليص المسبق للبضائع في ارتفاع نسبة البضائع التي تم تخليصها قبل وصول السفينة بشكل ملفت من 1% إلى 14% خلال 8 أشهر فقط.

ورصد التقرير السنوي الذي نشرته الوزارة مؤخرًا تحسنًا في مؤشرات أداء الموانئ العمانية للعام 2018، حيث ارتفع عدد السفن القادمة إلى السلطنة من 7774 في 2017 إلى 8096 في 2018 بنسبة تغير قدرت بـ4.1%، كما ارتفع حجم البضائع المتناولة بنسبة 15.5%، وبلغ حجم الارتفاع في المواد السائلة المتناولة 10.1%، كما رصد المؤشرات ارتفاع في أعداد السياح القادمين من 353096 في 2017، إلى 356149 في 2018 بنسبة تغيير قدرت بـ0.9%.

وحققت السلطنة تقدما ملحوظا في مؤشر الأداء اللوجستي لعام 2018م بعد أن حصلت على المرتبة الـ43 متقدمة بذلك 5 مراكز عن ترتيبها في عام 2016م بحسب تقرير البنك الدولي، ويعد هذا التقدم ترجمة واضحة للجهود المبذولة من أجل تحقيق وتفعيل ما شملته الاستراتيجية من مبادرات، مع استمرار العمل على الدفع بالقطاع اللوجستي لتحقيق طموحات السلطنة لكي تكون بين أفضل 30 دولة على مستوى العالم في المجال اللوجستي بحلول عام 2020.

وفي العام الماضي، حققت شركات مجموعة أسياد نموا إيجابيا بالرغم من الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم بفضل اتخاذ العديد من الخطوات التي ساهمت في تحسين كفاءة العمليات التشغيلية للشركات التابعة للمجموعة، والاستغلال الأمثل للموارد، بالإضافة إلى تحقيق التكامل بين الشركات التابعة لها، حيث ارتفعت نسبة الأرباح بنسبة 28% خلال عام 2018م، كما حصلت شركة عمان للحوض الجاف على أحد أكبر عقود الصيانة للسفينة الهندية بتكلفة بلغت أكثر من 5 ملايين ريال عماني، وأرجع التقرير هذا النجاح لعدة عوامل منها: الوفورات المستدامة في مصاريف العمليات والتي بلغت 6 ملايين ريال عماني، وتقليل المصاريف الإدارية والعامة للمجموعة.

الشحن والخدمات العامة

وفي مجال الشحن، حققت الشركة العمانية للنقل البحري وفورات مالية على رسوم السمسرة ورسوم توجيه وإدارة الأسطول خلال عام 2018م من خلال إنشاء مكتب لإدارة وتوجيه الرحلات داخلياً لتحقيق الاستغلال الأمثل للأسطول.

وحققت شركة عمان للحوض الجاف أفضل أداء مالي للشركة منذ إنشائها بتحسن مقداره 50% خلال عام 2018م مقارنة بعام 2017م. كما ارتفعت نسبة أعمال الإصلاح التي قامت بها الشركة بنسبة 30% خلال عام 2018م مقارنة بعام 2017م، حيث بلغ عدد السفن التي قامت بإصلاحها 130 سفينة في 2018م.

هذا وفازت الشركة بعقد مدته 15 سنة مع الشركة العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك)، وذلك نتيجة بدء التطبيق الفعلي لتنويع موارد الشركة.

وتمكنت الوزارة من تكوين منظومة خدمات متكاملة بالتعاون المشترك بين الشركات، كالتكامل في نقل الطرود بين شركة بريد عمان وشركة مواصلات وتكامل خدمات النقل بين الشركة الوطنية للعبارات وشركة مواصلات لربط محافظة مسندم وجزيرة مصيرة، ومشروع مركز الاتصالات الموحد لكل من شركة مواصلات وشركة بريد عمان والشركة الوطنية للعبارات.

وقد قامت الشركة الوطنية للعبارات بجملة من المبادرات الهادفة لتحقيق وفورات مالية عن طريق الاستغلال الأمثل للأسطول وإعادة تخطيط بعض الرحلات البحرية والقيام ببعض عمليات الصيانة داخليا، بالإضافة إلى تحويل جزء كبير من خطط التدريب إلى التدريب الداخلي ضمن الشركة.

الاتصالات وخدمات الهاتف

ووفقًا للتقرير السنوي للوزارة، بلغ عدد المشتركين النشطين من خدمة الإنترنت ذي النطاق العريض بالهاتف المتنقل 4,113,348 مشتركا بنهاية الربع الرابع من 2018م بنسبة انتشار بين السكان بلغت 90.2%، حيث وصل إجمالي عدد المشتركين بالخطوط الثابتة إلى 559,555 مشتركًا بنسبة انتشار قدرت بـ13%، ووصل إجمالي المشتركين بخدمات الهاتف المتنقل إلى 6,440,889 بنسبة انتشار قدرت بـ150%.

خدمات البريد

وقال التقرير: إن شركة بريد عمان ساهمت في تطوير منظومة البريد بإدخال التطبيقات الذكية في عملياتها كتدشين خدمة (إرسال) التي تسمح للمستخدم بإرسال أو تلقي أي شحنة في أي مكان داخل السلطنة (الباب إلى الباب)، كما تتيح للمستخدم تتبع موقع الشحنة الخاصة به، وإطلاق خدمة (متجر) للتسوق الإلكتروني بميزة اختيار وقت شحن البضائع بما يصل إلى ثلاثين يوما من وقت الشراء دون رسوم إضافية، كما نجحت الشركة في تقليص اعتماد الشركة في الدخل على الرسائل من 80% إلى 50% خلال عام 2018م ثم تقليص الدعم الحكومي.

التحول الإلكتروني

وتماشيًا مع خطة الجاهزية الإلكترونية لتسهيل الخدمات المقدمة للمستفيدين، تقوم الوزارة بإنشاء نظام إلكتروني لإدارة التصاريح والمخالفات على الطرق، حيث من المتوقع البدء بالعمليات التجريبية للنظام خلال عام 2019م، على أن يتم الانتهاء منه وتفعيله بشكل كامل مع نهاية العام الحالي، حيث يهدف النظام إلى تسريع إصدار التصاريح، والدقة في العمل، وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة وإلى التكاملية في الإجراءات بين جميع المحافظات والتقسيمات الوزارية الأخرى.

مشروع ارتقاء

وفي سعيها لتنمية الكوادر البشرية للعاملين تحت مظلتها، قامت وزارة النقل والاتصالات بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية بإطلاق مشروع «ارتقاء» بهدف إلى إيجاد التوازن بين الوظيفة والموظف. وقد بادرت الوزارة إلى تطبيق استراتيجيات الموارد البشرية الأربع الأساسية وتشمل التوظيف، والتدريب، والصيانة، والتقاعد وما بعد التقاعد بالإضافة إلى ثلاثين استراتيجية أخرى لتأهيل واستثمار مواردها البشرية.

ويركز المشروع بشكل رئيسي على تمكين أعضائه من رؤساء الأقسام بالوزارة وتهيئتهم ليصبحوا من ضمن الكوادر المتميزة القادرة على تدعيم مكانتها وكسب ثقة المسؤولين فيها ومستعدة لمواجهة التحديات وتنمية روح الإنجاز وتطوير الأداء في كافة المجموعات المشاركة في المشروع من أجل تحقيق الأهداف الموضوعة لكل مجموعة.

ويذكر أن الإدارة العليا بالوزارة هي الداعم الأول لهذه الفرق وتعمل بشكل جدي لتبني المقترحات والتوصيات التي تخرج بها المجموعات من أجل تحسين الأداء العام بالوزارة.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×