المؤشرات
  • داو جونز 26,591.83 87.83 0.33 %
  • نازداك 8,012.09 24.77 0.31 %
  • إس اند بي 500 2,937.96 11.50 0.39 %
  • نايمكس 56.72 2.96 5.47 %
  • الذهب 1,394.30 43.60 3.20 %

حملة ترويجية لاقتصادية الدقم بموسكو لفتح آفاق أوسع للتعاون مع الشركات الروسية

جريدة عمان - 14/06/2019

انطلقت أمس الحملة الترويجية للدقم في العاصمة الروسية موسكو بحضور السيناتور موسى شيليف السيناتور في المجلس الفيدرالي الروسي، وسعادة يوسف بن عيسى الزدجالي سفير السلطنة لدى روسيا الاتحادية، وإليا بانتيليف نائب الرئيس لشؤون التسويق في شركة بناء السفن الروسية، وستولياروف سيرجي أليكسييفيتش نائب المدير العام للتطوير بشركة سكك الحديد الروسية، وفلاديمير كونوفالوف الرئيس التنفيذي لمجموعة روسنانو التي تعمل في مشاريع تقنية النانو، وحوالي 20 رئيسا تنفيذيا بالإضافة إلى ممثلين لنحو 60 شركة أخرى تعمل في قطاعات الصناعة والسياحة والبتروكيماويات.

أكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن الحملة الترويجية تأتي في ظل توجه البلدين الصديقين إلى تقوية علاقاتهما الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري وفتح آفاق أوسع للشركات الروسية التي ترغب بالاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، مؤكدا معاليه أن هذه الحملة التي تعد الأولى من نوعها في روسيا تأتي في ظل الطلب الملحوظ من الشركات الروسية لاستكشاف السلطنة بوصفها دولة واعدة والدقم بوصفها منطقة اقتصادية خاصة؛ لتكون مركزاً مثالياً لها للتوسع في أعمالها.

وتأتي الحملة الترويجية في روسيا في ظل سعي هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لاستقطاب الشركات الروسية الكبرى للاستثمار في المنطقة، وفي ظل الإقبال الذي تشهده الدقم للاستثمار من قبل عدد من الشركات من مختلف دول العالم، وتعد الحملة الترويجية في روسيا الحملة الثانية للدقم خارج السلطنة خلال العام الجاري بعد الحملة التي تم تنظيمها في العاصمة الهندية دلهي في يناير الماضي.

وتستهدف الحملة عددا من الشركات الروسية المتخصصة في القطاعات الاستثمارية الموجودة بالدقم كشركات بناء السفن، ومجمعات التكنولوجيا، والشركات الصناعية الكبرى.

تسهيل التبادل التجاري

وقال معالي يحيى بن سعيد الجابري في كلمته في مستهل الندوة التي تم تنظيمها في موسكو: إن هناك العديد من المبادرات التي طرحتها السلطنة لتسهيل فرص التبادل التجاري بين السلطنة وروسيا مثل خدمة التأشيرة الإلكترونية (EVisa) وقيام الطيران العماني بتسيير رحلات مباشرة بين مسقط وموسكو، مثمنا معاليه الدعمَ المتواصل الذي تقدمه الجهات المختصة في روسيا لهذه الأنشطة والمبادرات والزيارات المتبادلة بين المسؤولين الحكوميين من كلا البلدين، والملتقيات العديدة التي أُقيمت في السلطنة وروسيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وتطرق معاليه في كلمته إلى أهمية المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم باعتبارها واحدة من الاستراتيجيات الوطنية الرئيسية للتنويع الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص على النمو، وتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية متوازنة بين مختلف محافظات السلطنة، مؤكدا معاليه أن الموقع الاستراتيجي للدقم مقرونا بالاستقرار السياسي الذي تنعم به السلطنة يؤهلان البلاد لتكون مركزا رئيسيا للتجارة والصناعة في المنطقة.

مزايا متنوعة

ونوه معاليه في كلمته بالمزايا الأخرى المتوفرة بالدقم كقربها من الأسواق الآسيوية والأفريقية وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي، معتبرا أنها عوامل تحفيز وجذب رئيسية للمستثمرين من أنحاء العالم لإقامة أعمالهم الاستثمارية في منطقة الدقم.


ووجه معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في ختام كلمته الدعوة للشركات الروسية للاستثمار في الدقم، مؤكدا أن المنطقة تتوفر بها بنية أساسية جيدة ومشجعة للاستثمار كميناء الدقم متعدد الأغراض والحوض الجاف لإصلاح وصيانة السفن ومطار الدقم وغيرها من البنى الأساسية الأخرى، بالإضافة إلى التشريعات المشجعة للاستثمار التي تبنتها الهيئة، داعيا رجال الأعمال في روسيا إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة بالسلطنة بشكل عام والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بشكل خاص.

عروض مرئية

وشهدت ندوة «استثمر في الدقم» عددا من العروض المرئية من الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وشركة ميناء الدقم، وشركة عمان للحوض الجاف، وشركة النفط العمانية، واستعرض مقدمو العروض المرئية المشاريع والخدمات المتوفرة بالدقم وإمكانيات المنطقة وما يمكن أن تقدمه من فرص استثمارية للشركات الروسية.

لقاءات ثنائية

وعقد ممثلو (إثراء) وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة ميناء الدقم وشركة عمان للحوض الجاف وشركة ميناء الدقم وشركة محاجر الدقم عقب الندوة لقاءات ثنائية مع ممثلي الشركات الروسية لإطلاعها بشكل مفصّل على فرص الاستثمار المتوفرة في القطاعات التي تعمل فيها.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×